عاجل

ورقة الدالاي لاما على الطاولة الهندية، فقد وصل الاحد الى دير تيبيتي في ولاية ارونشال براديش الهندية عند الحدود مع الصين في زيارة عارضتها بشدة بكين، التي تطالب بقسم من هذه الولاية.

الاف من البوذيين استقبلوا بحرارة الدالاي لاما عندما حطت قرب دير تاوانغ. وفي نهاية تشرين الاول/اكتوبر اعربت الصين عن “معارضتها الشديدة” للزيارة التي اعتبرتها استفزازا يرمي الى الحاق الضرر بالعلاقات بين البلدين.

وكان الدالاي لاما قد اعلن بداية الشهر في طوكيو انه يدعم الهند في نزاعها الحدودي مع الصين. وتتهم السلطات الصينية الدالاي لاما المقيم في المنفى في شمال الهند منذ ان فر من التيبت بعد فشل التمرد ضد الحكم في الصين في لاسا عام تسعة وخمسين، بانه يريد تحقيق استقلال التيبت وهو ما ينفيه على الدوام.

وتخلى الدالاي لاما منذ زمن عن المطالبة باستقلال التيبت وبات يطالب ب“استقلال ثقافي” واسع لهذه المنطقة.