عاجل

أمواج الاعتراضات الشعبية المتتالية في بريطانيا ضد منشآت الطاقة النووية لن تجدي نفعاً بعد اليوم. الحكومة، ضربت بالاعتراضات عرض الحائط والتفت عليها نظراً لأرقام تؤكد دخول أمن الطاقة مرحلة الخطر بعد ثمانية أعوام إذا لم تتخذ إجراءات سريعة في عملية تطوير وبناء مفاعلات جديدة.
 الخطوة الجديدة تمثلت بإقرار عشرة مواقع بناء لتشييد مفاعلات في المستقبل، وبهذا تتفادى مرحلة المرور عبر الرأي العام وانعكاساته على مخطط البناء، كما تكون الحكومة قد وضعت أمام الرأي العام البريطاني والجمعيات المناهضة للطاقة النووية خيار انتقاد ما هو مقرر، كما أنها سحبت من تحتهم الكثير من الحجج عبر اختيار معظم هذه المواقع بالقرب من مفاعلات قديمة تخرج من الخدمة عام ثلاثة وعشرين ولا توفر أكثر من عشرين بالمائة من احتياجات بريطانيا من الطاقة.