عاجل

عدوى إنفلونزا الموسمية وصعوبات التنفس الحادة التي أصابت أكثر من مليون شخص في أوكرانيا تدخل حملة الانتخابات الرئاسية الأوكرانية المقررة في مطلع العام المقبل. حالات الهلع من الإصابة بالفيروس دفعت بالمواطنين إلى إقتناء عدد كبير من الأدوية واللقاحات من الصيدليات.

السلطات الأوكرانية أكدت أنّ عدد الإصابات بإنفلونزا الخنازير وصل إلى سبع وستين حالة ولا يزال أكثر من أربعين ألف أوكراني يتلقون العلاج في المستشفيات بعدما دعت وزارة الصحة الأوكرانية المواطنين إلى التلقيح ضدّ إنفلونزا الموسمية.

عدوى إنفلونزا ساهمت في تأجيج حدة التنافس السياسي وجعلت السباق بإتجاه الرئاسيات يشتد حيث أكدت رئيسة الوزراء يوليا تيموشنكو أن جهود الحكومة في السيطرة على إنتشار المرض كانت ناجحة تماما إلاّ أنّ المنددين بسياسة الحكومة أشاروا إلى أن السلطات لجأت إلى هذا الهلع من أجل كسب أصوات جديدة في الرئاسيات المقبلة.

الرئيس فكتور يوتشنكو الذي ينافس تيموشنكو في السباق نحو الرئاسيات إنتقد آداء حكومتها بخصوص معالجة عدوى إنفلونزا مؤكداً أنّ البلاد مقبلة على موجة عدوى جديدة مع إقتراب فصل الشتاء.