عاجل

تقرأ الآن:

جدل حول زيارة ساركوزي برلين في التاسع من نوفمبر من عام 89


ألمانيا

جدل حول زيارة ساركوزي برلين في التاسع من نوفمبر من عام 89

الجدل يشتد في فرنسا بخصوص مسألة تواجد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في برلين يوم التاسع من نوفمبر-تشرين الثاني من عام تسعة وثمانين، فرغم وجود صورة ساركوزي على موقعه الإلكتروني وهو يمسك مطرقة وفي يده جزء من أحجار سور برلين، أكدت جهات إعلامية مطلعة أنّ الرئيس الفرنسي لم يكن موجودا في برلين يوم سقوط الجدار حيث كان يحضر ذكرى وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق شارل ديغول.

رئيس الحكومة فرانسوا فيون أكّد أقوال ساركوزي حيث أشار إلى أنه أمضى أمسية التاسع من نوفمبر-تشرين الثاني 89 إلى جانب ساركوزي وآلان جوبيه وأنّ الثلاثة
حضروا كبرى التظاهرات حول حائط برلين.

رئيس الوزراء الأسبق آلان جوبيه الذي كان يشغل منصب الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع من أجل الجمهورية اليميني أنذاك كان يحضر إحتفالات الذكرى التاسعة عشرة لوفاة شارل ديغول وهو ما أكده مقال صدر في يومية لوفيغارو في العاشر من نوفمبر-تشرين الثاني من عام تسعة وثمانين. جوبيه أشار إلى أنه لا يتذكر بالتحديد تاريخ سفره إلى برلين إلاّ أنه أشار إلى أنّ ذلك حدث بعد أيام من سقوط الجدار.

كلام جوبيه يؤكد بأنه لا توجد شكوك حول تواجد ساركوزي في برلين منذ عشرين عاماً إلاّ أنّ تاريخ تواجده في العاصمة الألمانية لم يتم التأكد منه.