عاجل

إحتفالات كبيرة في رام الله بالضفة الغربية بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة لوفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. هذه الإحتفالات التي نظمتها حركة فتح تأتي في وقت تشهد فيه السلطة الفلسطينية أزمة سياسية خطيرة.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إستغلّ هذه المناسبة لتوجيه نداءٍ إلى حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة ودعاها إلى توقيع إتفاق المصالحة الفلسطينية الذي ترعاه مصر دون تسويف أو تحفظات أو محاولات تبديل وتعديل.

وبهذه المناسبة أكد محمود عباس مجددا أنه لن يعود إلى مفاوضات السلام مع إسرائيل قبل وقف تام للإستيطان في الضفة الغربية، مشيراً إلى أنّ العودة إلى المفاوضات تتطلب إلتزام الحكومة الإسرائيلية بمرجعية عملية السلام وفي مقدمتها الوقف التام للنشاط الإستيطاني بما في ذلك ما يسمى النمو الطبيعي وبما يشمل القدس.