عاجل

عاجل

أوروبا ستحسم مسألة التعيينات في المناصب العليا الأسبوع المقبل

تقرأ الآن:

أوروبا ستحسم مسألة التعيينات في المناصب العليا الأسبوع المقبل

حجم النص Aa Aa

قمة أوروبية استثنائية في التاسع عشر من الشهر الجاري لحسم مسألة التعيينات في المناصب العليا التي أقرتها معاهدة لشبونة.
رئيس الوزراء السويدي فريديريك رينفيلدت أكد أن السلسلة الأولى من المشاورات حول هذه المسألة قد انتهت لافتا إلى صعوبة المهمة في ظل تعدد الأسماء المرشحة.
رئيس الوزراء السويدي فريديريك رينفيلدت يصرح في مؤتمر صحفي : “ في الواقع عندما تتحدث إلى ستة وعشرين زميلا تحصل على عدد من الأسماء أكثر من المناصب المتوفرة. ما يبين أننا بحاجة إلى مزيد من المشاورات للوصول إلى توافق يوم الخميس المقبل”.
رئيس الوزراء البلجيكي هارمان فان رومبوي بات من أهم المرشحين لتولي منصب الرئيس الدائم للمجلس الأوروبي في ظل الدعم الذي يلقاه من برلين وباريس. لكن ثمة أسماء أخرى مرشحة لهذا المنصب الرفيع مثل رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير المدعوم من لندن أو رئيس وزراء لوكسمبورغ جان كلود يونكار.
أستاذ العلوم السياسية جان ميشال دوفال يرى أن أوروبا باتت تبحث عن شخصية
عملية براغماتية لهذا المنصب الرفيع : “ أعتقد أننا بحاجة إلى شخصية عملية ولا إلى شخصية ملهمة. أوروبا ليست في مرحلة المشاريع الكبرى ولا بد أن تعمل المؤسسات بشكل جيد وأن نصل إلى حلول توفيقية وبالتالي أعتقد أنه من الأفضل إيجاد شخصية براغماتية تتمتع بمهارات ومؤيدة لأوروبا بدلا من شخصية تحمل مشاريع مستقبلية كبرى في حين أن الآلة الأوروبية متعثرة كما نرى ذلك”.
أما سباق الحصول على منصب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية فلا يزال مفتوحا في ظل تعدد الأسماء المطروحة بدءا بوزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند ومرورا برئيس الوزراء الإيطالي السابق ماسيمو داليما ونهاية بوزير الخارجية السويدي كارل بيلت والفلندي أولي ران الذي يتولى منصب المفوض الأوروبي لشؤون التوسيع. فيما ارتفعت بعض الأصوات المنادية بتعيين وزيرة الخارجية النمساوية السابقة أرسولا بلاسنيك في هذا المنصب الدبلوماسي الرفيع.