عاجل

باكستان تبكي ضحايا مدينة شرسادة

تقرأ الآن:

باكستان تبكي ضحايا مدينة شرسادة

حجم النص Aa Aa

الحزن يُخيم على شرسادة إحدى ضواحي مدينة بيشاور الباكستانية التي بدأت في دفن ضحايا التفجير الإنتحاري الذي إستهدف أمس سوقا مكتظة. وهو الهجوم الذي أسفر عن مقتل ستة وثلاثين شخصاً على الأقل وجرح ما يزيد عن مائة آخرين أغلبهم من المدنيين. بعض المواطنين رأوا أنّ وضع حدّ للعلاقات مع الولايات المتحدة قد يوقف سلسلة الهجمات التي تقوم بها طالبان حسب هذا المواطن.

هجوم شرسادة وقع عندما فجر إنتحاري سيارته المفخخة عصرا في قلب سوق على
طريق محاطة بباعة عصير الفواكه ومحال لبيع الملابس النسائية.

وتيرة الهجمات تصاعدت في باكستان لتصبح شبه يومية حيث أوقعت الاعتداءات
والعمليات الانتحارية ما يزيد عن أربعمائة قتيل في البلاد خلال شهر. ما جعل الخوف يسيطر على الشارع الباكستاني. أحد المواطنين أشار إلى أنّ الأطفال أصبحوا لا يذهبون إلى المدارس والنساء لا تذهبن إلى الأسواق لأنّ لا أحد يحس بالآمان.

حركة طالبان باكستان توعدت بتوجيه ضربات قوية لقوات لجيش الباكستاني الذي شن هجوماً برياً واسع النطاق على معاقلها في منطقة وزيرستان الجنوبية القبلية.