عاجل

تقرأ الآن:

الحرب العالمية الأولى .. خصوم الأمس يستذكرون اقتتالهم


العالم

الحرب العالمية الأولى .. خصوم الأمس يستذكرون اقتتالهم

الصداقة الألمانية-الفرنسية تزداد توطداً أكثر من أيّ وقت مضى بمناسبة الإحتفالات بالذكرى الحادية والتسعين لتوقيع هدنة الحادي عشر من نوفمبر-تشرين الثاني من عام 1918 و هي الهدنة التي ساهمت في وضع حدّ للحرب العالمية الأولى. إحتفالات هذه السنة تعتبر فريدة من نوعها لأنها سجلت لأول مرة حضور مستشار ألماني إلى فرنسا.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قامت إلى جانب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بإلقاء إكليل من الزهور وإيقاد الشعلة أمام قبر الجندي المجهول تحت قوس النصر في العاصمة الفرنسية باريس.

وتحت شعار الوحدة الأوربية شدّد الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية على ضرورة مواصلة العمل والتنسيق معاً من أجل قيم أوربا العدالة، السلام، الحرية وحقوق الإنسان.