عاجل

تقرأ الآن:

باسكوا يربط إسم شيراك بفضيحة " أنغولا غيت "


فرنسا

باسكوا يربط إسم شيراك بفضيحة " أنغولا غيت "

فضيحة من العيار الثقيل فجرها أمس الخميس وزير الداخلية الفرنسي الأسبق، شارل باسكوا، الذي أدين الشهر الماضي باستغلال النفوذ في صفقة بيع أسلحة لأنغولا في التسعينات، قالت العدالة الفرنسية بأنها لم تكن قانونية.

باسكوا، الذي حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات منها سنتان مع وقف التنفيذ، وتغريمه مئة ألف يورو، قال في مؤتمر صحفي عقده في باريس، إن الرئيس الفرنسي السابق، جاك شيراك، كان على علم بالصفقة ووافق عليها. و قال باسكوا:

“ كيف للعدالة أن تعتبر هذه الصفقة غير مشروعة، إذا كانت السلطات أنذاك على علم بها و لم تفعل شيئا لوقفها، ولماذا إذا لم يتم متابعة المسؤولين بتهمة التواطؤ”

باسكوا لم يوجه أسهمه ضد شيراك و حسب، بل ذكر بالإسم أيضا رئيس الوزراء السابق، دومنيك دو فيلبان، الذي كان أنذاك أمينا عاما للرئاسة الفرنسية.

وهذه أحدث فضيحة تحيط بشيراك ومؤسسة يمين الوسط القديمة، منذ وصول الرئيس نيكولا ساركوزي، إلى السلطة العام 2007.

القضية المعروفة باسم “ أنغولا غيت” تعود لعام 1993، وتتضمن صفقة بيع أسلحة بقيمة سبعمئة و تسعين مليون دولار أمريكي، لحكومة أنغولا، عندما كانت الحرب الأهلية على أشدها في هذا البلد الإفريقي.

المزيد عن: