عاجل

تقرأ الآن:

العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة على المحك


مال وأعمال

العلاقات التجارية بين الصين والولايات المتحدة على المحك

تأتي جولة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الآسيوية في وقت يشهد احتدام صراع اقتصادي حام بين الصين والولايات المتحدة. فالأخيرة تطالب الصين بفتح أسواقها أكثر للمنتوجات الأمريكية، وبتشجيع المواطنين الصينيين على الاستهلاك، وقامت مؤخرا بفرض ضرائب باهظة على إطارات العجلات وأنابيب الفولاذ التي تستوردها من الصين.

وتأمل الولايات المتحدة أن تعيد التوازن إلى مبادلاتها التجارية مع الصين، حيث تميل كفة التنين الصيني بفائض تجاري قدره مئتان وثمانية وستون مليار دولار أمريكي.

وبينما يشكل فول الصويا والرقاقات الإلكترونية والطائرات أهم واردات الصين من الولايات المتحدة فإن أهم ما تستورده الأخيرة من الصين هو الأحذية والملابس والحواسيب ولعب الأطفال والدراجات الهوائية.

كما سيغلب على لقاء أوباما بالمسؤولين الصينيين مناقشة رفع قيمة اليوان أمام الدولار الأمريكي، وهو أمر أبدت الصين استعدادها للقيام به.