عاجل

الأسد في باريس : إسرائيل غير مستعدة للسلام

تقرأ الآن:

الأسد في باريس : إسرائيل غير مستعدة للسلام

حجم النص Aa Aa

بشار الأسد في باريس، بعد يومين من زيارة مماثلة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو للعاصمة الفرنسية. زيارة لبحث قضايا ثنائية ومحلية عديدة مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، لكن الهدف الرئيس لباريس من هذه الزيارات ترميم الجسور على محور دمشق تل أبيب.

مهمة نيكولا ساركوزي لا تبدو سهلة بعد انتقادات وجهها الرئيس السوري اليوم لإسرائيل اتهمها فيها باللعب على الكلام. فنتانياهو كان قد صرح خلال زيارته الأربعاء لباريس بأن بلاده مستعدة لاستئناف محادثات السلام مع سوريا دون شروط مسبقة، في تلميح إلى ربط دمشق إحلال السلام باستعادة كلية لهضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل في العام سبعة وستين وضمتها في العام واحد وثمانين.

بشار الأسد رد بأن سوريا لها حقوق وليس شروط وبأنها لن تتخلى أبدا عن حقوقها، مشددا على أن المحادثات في حال استؤنفت بين البلدين فلابد أن تتم في إطار وآليات محددة، في إشارة إلى المحادثات غير المباشرة التي جرت بين البلدين في العام الماضي برعاية تركيا، قبل أن تتوقف غداة الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.