عاجل

تقرأ الآن:

ترقب لحجم مشاركة الصرب في الانتخابات البلدية بكوسوفو


كوسوفو

ترقب لحجم مشاركة الصرب في الانتخابات البلدية بكوسوفو

ميتروفيتشا في قلب الاهتمام عشية الانتخابات البلدية غدا في كوسوفو، الأولى من نوعها منذ إعلان استقلال الإقليم بشكل أحادي الجانب عن صربيا مطلع العام الماضي.
المدينة الواقعة في الشمال مقسمة عرقيا بنهر إيبار إلى شطرين: جنوب ألباني وشمال صربي معارض لبريشتينا.

الأنظار تتجه إلى الصرب الذين ينتظر أن يقاطعوا الانتخابات لعدم الاعتراف ضمنيا بالانفصال عن بلغراد رغم أن البعض يرجح أن يجنحوا نحو خيار واقعي ويشاركون كالسفير الإيطالي في بريشتينا ميكيلي جيفوني “الانتخابات البلدية تحد كبير بالنسبة إلى كوسوفو وإلى السكان الصرب. على الضفة الجنوبية لنهر إيبار هناك في المقابل تفاؤل. لكن غالبية الصرب يعتزمون مع ذلك المشاركة في الانتخابات”.

بلغراد التي مازالت تعتبر كوسوفو جزءا من أراضيها رغم اعتراف اثنتين و ستين دولة باستقلاله. دعت بالطبع السكان الصرب إلى مقاطعة الاقتراع “ليست هناك معطيات واضحة حول حجم مشاركة الصرب في الانتخابات. وبما أن صربيا قد دعت الصرب هناك إلى عدم المشاركة، فأتوقع أن يكون إقبالهم ضئيلا جدا. لا أتوقع أن تتجاوز نسبة المشاركة خمسة في المائة من أصل كل الناخبين الصرب”.

الانتخابات البلدية غدا في كوسفو رهان قوة جديد بين الصرب والألبان، وتحدي أمني آخر لبريشتينا التي ينتظر أن تساندها في حال اندلاع أعمال شغب وعنف قوات الشرطة الأوروبية التي تم نشرها العام الماضي في كوسوفو لضمان الأمن وحيادية المؤسسات.