عاجل

مشروع أنبوب نقل الغاز “ساوث ستريم” سيمر عبر سلوفينيا. ليوبلينا وقعت اتفاقا مع موسكو الشريك الرئيسي في المشروع إلى جانب روما بهدف انضمامها إلى المشروع الذي تسعى روسيا من خلاله إلى تصدير الغاز إلى الاتحاد الأوروبي دون المرور عبر أوكرانيا، بعد خلافات متكررة معها أدت إلى قطع إمدادات الغاز الروسي عن أوروبا آخرها في أوج الشتاء الماضي.

سلوفينيا هي خامس دولة تنضم إلى مشروع “ساوث ستريم” بعد بلغاريا وصربيا والمجر واليونان التي ستمر عبر أراضيها خطوط أنبوب الغاز انطلاقا من روسيا ووصولا إلى النمسا وإيطاليا مرورا ببحر قزوين والبحر الأسود عبر ميناء جيهان التركي.

مشروع “ساوث ستريم” الذي قد تنتهي أشغال إنجازه في العام ألفين وثلاثة عشر قد يكلف أكثر من عشرة مليارات يورو، وقد ينافس أنبوب “نابوكو” الذي يموله الاتحاد الأوروبي لنقل الغاز من تركيا إلى النمسا عبر بلغاريا ورومانيا والمجر دون المرور بروسيا في محاولة لكسر احتكارها على تصدير الغاز للاحاد وتنويع الأقطار الأوروبية لمصادر تزويدها بالغاز.