عاجل

تقرأ الآن:

أكثر من مليار جائع في العالم .. والحل يكمن في الإستثمار الزراعي


العالم

أكثر من مليار جائع في العالم .. والحل يكمن في الإستثمار الزراعي

فيما يجتمع الفقراء في قمة فاو لإستعراض مشاكل الغذاء في العالم دون حضور الأغنياء، يراجع المجتمعون تجارب بعضهم البعض، ويتضح لهم بعد المراجعة دون عناء، أن الطريقة المثلى لحل مشكلة الجوع في العالم هي إستثمار أكثر في الزراعة. فشح ذلك الإستثمار في العقود الثلاثة الماضية كان هو سبب انتشار ظاهرة الجوع.

أموال المانحين للدول النامية انخفضت النسبة المخصصة منها لمجال الزراعة بشدة منذ العام 1979 حيث كانت تعادل نسبة 17% . ثم وصلت إلى 3.5% العام 2004 ثم عادت بصعود طفيف العام 2007 لتصل إلى قرابة 5.5%.

ويعزو المراقبون أسباب تراجع دعم المانحين لتنمية قطاع الزراعة في الدول النامية إلى عدة أسباب أهمها تزايد المنح لقطاعات أخرى كتعويض الخسائر الناتجة عن الكوارث الطبيعية، ناهيك عن الضغط الذي مارسته تجمعات حماية البيئة في الدول المانحة لتقليص الإستثمار في الزراعة بحجة تدمير الطبيعة.

الإحصائيات تفيد أن أكثر من مليار شخص يعانون من المجاعة في الوقت الحالي. وبالنظر إلى معدل ارتفاع التزايد السكاني في العالم، فإنه يتوجب زيادة الانتاج الزراعي بحوالي 70% مع حلول العام 2050. مما يتطلب استثمار قرابة 30 مليار يورو سنويا. وهو ضعف ما يتم استثماره حاليا.

وبينما يبدو العالم متقاعسا في توفير تلك الأموال، يتناسى أنه ينفق 1200 مليار يورو سنويا على السلاح. أي بأربعين ضعف ما تحتاجه أفواه الجياع من أموال وهم سدس سكان العالم.