عاجل

مثلت الفرنسية كلوتيد ريس اليوم أمام محكمة ثورية في طهران في إطار إستئناف محاكمتها وهي المحاكمة التي تنظر إليها باريس بكثير من الإهتمام في ظلّ تدهور العلاقات بين فرنسا وإيران بسبب الملف النووي الإيراني.

كلوتيد ريس التي تبلغ من العمر أربعة وعشرين عاما متهمة بجمع معلومات وتشجيع مثيري الشغب خلال التظاهرات التي أعقبت إعادة انتخاب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في الثاني عشر من آب-أغسطس الماضي .

طهران كانت قد أفرجت عن ريس بكفالة في منتصف آب-أغسطس شرط أن تبقى في مقر السفارة الفرنسية في طهران في إنتظار صدور حكم عليها.