عاجل

لوحات النرویجی إيدفارد مونك تنتعش فی سوق سرقة التحف الفنية

تقرأ الآن:

لوحات النرویجی إيدفارد مونك تنتعش فی سوق سرقة التحف الفنية

حجم النص Aa Aa

 “الانفصال”… هذه اللوحة الليتوغرافية للفنان النرويجي إيدفارد مونك تقدر قيمتها بثلاثِمائة ألفِ يورو، ولا شك أن هذا ما أدى إلى سرقتها في يونيو الماضي من طرف مجهولين لم يُعثر لهم على أثر بعد. الخبر أُعلن اليوم بعد أيام فقط من سرقة لوحة أخرى  لنفس الفنان تحمل عنوان “التاريخ”.
 
تومي صويريبو المختص في تاريخ الفن:
 
“هناك عدة نسخ لهذه اللوحة، وهذه النسخة باللونين الأبيض والأسود بيعُها أسهل من الملونة، وقد تستقطب العديدَ من الذين يرغبون في اقتنائها”.
 
هذه السرقة تؤكد من جديد أن أعمال إيدفارد مونك لا تزال ثمينة في سوق الفنون التشكيلية. في سنة ألفين وأربعة استولى لصوص مسلحون. في وضح النهار على عمليْه “الصرخة” و“لا مادون” اللذين قُدِّرتْ قيمتُهما بمائة مليون يورو. 
 
كما سرقت أعمال أخرى لإيدفارد مونك من المتحف الوطني النرويجي قبل سنوات.