عاجل

عاجل

ظاهرة الانتحار تهدد الجيش الأمريكي

تقرأ الآن:

ظاهرة الانتحار تهدد الجيش الأمريكي

حجم النص Aa Aa

الانتحار داخل الجيش الأمريكي مرشح لبلوغ أرقام غير مسبوقة هذا العام. مائة وأربعون عسكريا وضعوا حدا لحياتهم إلى غاية السادس عشر من تشرين الثاني/نوفمبر، والعام لم ينته بعد. مائة وأربعون هو العدد الإجمالي للمنحترين خلال العام الماضي.
 
أسباب الظاهرة غير واضحة ويبدو أنها تتجاوز انخراط واشنطن في الحرب في العراق وأفغانستان والضغوط النفسية الناجمة عن هذا الانخراط.
 
الجنرال بيتر تشياريللي نائب قائد القوات البرية الأمريكية:
“إنه أمر، مُريع ولا أريد أن أقلل من خطورة مدلول هذه الأرقام. نتحدث عن عمليات الانتحار هذه بواسطة البيانات الهندسية والنسب المائوية، لكن الحقيقة المأساوية هي أن كل حالة من هذه الحالات تعبر عن موت إنسان”.
 
هذا الاعتراف بالمعنويات المتدهورة للقوات الأمريكية يأتي و الرئيس الأمريكي باراك أوباما يستعد لإعلان الاستراتيجية التي سيعتمدها في أفغانستان، وفي ظرف تُؤكد فيه آخر الاستطلاعات أن اثنين وخمسين بالمائة من الأمريكيين يعتقدون أن الحرب في أفغانستان عبثية.