عاجل

يعتزم غوردن براون أن يطلق اليوم إشارة البداية لحملة انتخابية طويلة تمتد ستة أشهر في محاولة لاستعادة تأييد الناخبين من المحافظين. براون سيستغل النقاط التي ركز عليها خطاب الملكة إليزابيث ليبني عليها برنامجه الانتخابي.

واستعان براون بالفريق السياسي لسلفه توني بلير والذي ساعد الأخير في الفوز مرتين متتاليتين في الانتخابات البرلمانية. ولعل من أبرز اللذين لجأ إليهم براون هما اللورد بيتر ماندلسون وألاستير كامبل وهما مهندسي فوز العمال التاريخي العام 1997.

ولا يزال حزب المحافظين متصدرا استطلاعات الرأي في بريطانيا بحوالي 42% من نسبة التأييد، رغم تراجه بأربعة نقاط عن استطلاعات الشهر الماضي.