عاجل

تقرأ الآن:

القضاء الفرنسي يبرأ شركة توتال ومديرها السابق في قضية مصنع "آ. زاد. آف"


فرنسا

القضاء الفرنسي يبرأ شركة توتال ومديرها السابق في قضية مصنع "آ. زاد. آف"

شركة توتال الفرنسية ومديرُها التنفيذي السابق غير مسؤولين عن الانفجار القوي سنة ألفين وواحد في مصنع للمواد الكيماوية في مدينة تولوز جنوب فرنسا.

هذا ما أعلنه القضاء الفرنسي مساء الخميس.

القضاء الفرنسي برأ أيضا مدير المصنع سيرج بييشلن (Serge Biechlin) والمؤسسة المالكه له غْرَانْدْ بَارْوَاسْ (Grande Paroisse) التابعة لشركة توتال.
المدير والمؤسسة المالكة للمصنع كانا متهمين بالإهمال الذي تسبب في الكارثة.

الحادث أصبح يُعرف بقضية AZF، وتسبب في مقتل واحد وثلاثين شخصا وجرح عشرين ألف آخرين وتحطيم ثلاثين ألف مسكن وفي خسائر قُدرت بعدة مليارات يورو.

شركة توتال دفعت حتى الآن نحوَ ملياري يورو كتعويضٍ عن الأضرار.

عند انفجار مصنع AZF في أعقاب تفجير مركز التجارة العالمي، اعتقد الفرنسيون طيلة أسابيع أنه عمل إرهابي، ما أدى إلى اعتقالات في أوساط المسلمين وتحقيقات والاشتباه في فرنسي من أصل تونسي كان من بين قتلى الانفجار.

المزيد عن: