عاجل

يعلو صوت الكثير من المهتمين في هذه الآونة إلى اعتبار ارتفاع معدل الوفيات جراء حوادث السيارات حول العالم كظاهرة وبائية تهدد حياة البشرية .

وإن كان في ذلك نوع من الغلو، لكن تلك الحوادث تقتل أكثر من مليون شخص سنويا وتتسبب بإعاقة 50 مليون شخص. وهي أرقام تفوق وفيات أمراض كالملاريا مثلا.

تلك الصيحات لقت صدى لها في العاصمة الروسية موسكو، حيث الاجتماع الأول للجنة الوزارية الدولية حول سلامة الطرقات. الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف عبر عن صدمته جراء الأرقام التي أجرى عليها عملية حسابية أوضحت أن 3500 شخص يموتون يوميا حول العالم جراء حوادث الطرقات. ولا توجد ظاهرة لها هذا القدر من الضحايا.