عاجل

أوروبا الجديدة تكشف عن أصحاب المناصب العليا التي استحدثتها معاهدة لشبونة.
رئيس الوزراء البلجيكي هارمان فان رومبوي وما إن تم تعيينه في منصب الرئيس الدائم للمجلس الأوروبي لم يتردد في الـتأكيد على الدور المهم لأوروبا على المستوى العالمي معربا عن تأييده لمواصلة سياسة توسيع الاتحاد الأوروبي.
رئيس الوزراء البلجيكي هارمان فان رومبوي يصرح : “ كانت هناك الكثير من النقاشات حول ملامح الرئيس المقبل للمجلس الأوروبي لكن ملامح وحيدة ممكنة وهي
أن يكون رجل الحوار والوحدة والعمل”.
أما البريطانية كاثرين اشتون التي عينت على رأس الدبلوماسية الأوروبية للسنوات الخمس المقبلة فلم تعد خطابا مسبقا لكن لديها ما تقول وهي التي تعرف كواليس العمل الأوروبي : “ بالنسبة لي العمل مع كل من المجلس الأوروبي والمفوضية سيكون تحديا. أن تكون الأول سيكون تحديا. كنت أول امرأة تتولى منصب مفوضة التجارة وأنا أيضا فخورة بأن أصبح أول امرأة تتولى منصب الممثل الأعلى للسيلسة الخارجية لأوروبا”.
خلافا لكل التوقعات تمكن قادة الاتحاد الأوروبي من التوافق على صاحبي منصبي رئيس المجلس الأوروبي والممثل الأعلى للسياسة الخارجية. توافق من شانه أن يدفع السفينة الأوروبية إلى الأمام خاصة في ظل التحديات الكبيرة التي تنتظر التكتل الموحد.