عاجل

تقرأ الآن:

إجتماع للقوى الست الكبرى حول الملف النووي الإيراني في بروكسل


إيران

إجتماع للقوى الست الكبرى حول الملف النووي الإيراني في بروكسل

شد هنا و جذب هناك..إيران و الغرب إجتماع مرتقب اليوم في بروكسل، لممثلي القوى الست الكبرى، لبحث أخر تطورات الملف النووي الإيراني، غداة إعلان طهران رفضها مشروع إتفاق دولي، لإرسال يورانيوم مخصب إلى الخارج لتحويله إلى وقود.

رفض، قال الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، أمس الخميس، في تجمع شعبي حاشد، بمدينة تبريز الإيرانية، بأنه نابع من قناعة الإيرانيين بحق بلادهم في إمتلاك التكنولوجيا النووية، للأغراض السلمية، و أضاف:

“ على الذين يدعون التعاطي الشفاف أن يعلموا بأنه لو شوهد تغيير أساسي وصحيح في سلوکهم، وأقلعوا عن نزعتهم العدوانية، وأولوا الإحترام، لحقوق وشخصية الشعب الإيراني، فان هذا الشعب سيتجاوب معهم “

كلام قابله إستعراض للعضلات و تهديد أمريكي بتشديد العقوبات، إذ أعلن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في العاصمة الكورية الجنوبية، سيول، التي زارها أمس، أن واشنطن و حلفاءها تناقش عواقب هذا الرفض و قال: “ خلال الأسابيع المقبلة سندرس عدة إجراءات محتملة لتطبيقها من شأنها أن تثبت لإيران عزمنا “

وترتدي قضية تخصيب اليورانيوم طابعا مركزيا في إختبار القوة بين إيران والدول الست الكبرى و هي: الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا، التي تتهم طهران بالسعي إلى إستخدام اليورانيوم لأغراض عسكرية، تهدف إلى إنتاج أسلحة نووية، و هو ما نفته الجمهورية الإسلامية عدة مرات.