عاجل

تقرأ الآن:

تراجع الفيضانات في بريطانيا وتوقع المويد من الأمطار الغزيرة


المملكة المتحدة

تراجع الفيضانات في بريطانيا وتوقع المويد من الأمطار الغزيرة

الفيضانات تتراجع في بريطانيا بعد أربع وعشرين ساعة من الأمطار الغزيرة التي أغرقت الجزء الشمالي الغربي من البلاد. تساقطات غير مسبوقة خلفت قتيلا وأجبرت السلطات على إجلاء أكثر من مائتي شخص إضافة إلى غمر منازل وانهيار جسور وقطع عدة محاور طرقية.

رئيس الحكومة غوردون براون وعد بتقديم مساعدة طارئة للمناطق المتضررة لاسيما منطقة كومبريا حيث يتوقع أن تصل قيمة الخسائر إلى أكثر من ستين مليون يورو.
وقد سمحت السلطات البريطانية بعودة بعض الأسر إلى منازلها اليوم بعد ليلة قضوها في الملاجىء أو لدى أقارب على الأقل لتقييم حجم الأضرار.

مصالح الأرصاد الجوية أكدت أن حجم التساقطات المطرية التي كانت متوقعة لشهر نوفمبر تشرين الثاني في كل انجلترا هطلت خلال يوم واحد على الجزء الشمالي محدثة فيضانات لا تقع سوى مرة واحد كل ألف عام. و قد توقعت عودة الأمطار الغزيرة مساء اليوم في المنطقة وحذرت من احتمال حدوث فيضانات أيضا في عدة مناطق من اسكتلندا وبلاد ويلز.