عاجل

الإتفاقية العالمية لحقوق الطفل

تقرأ الآن:

الإتفاقية العالمية لحقوق الطفل

حجم النص Aa Aa

الأمم المتحدة تبنت في العشرين من شهر نوفمبر الف وتسع ماية وتسعة وثمانين، الإتفاقية العالمية لحقوق الطفل، نص قانوني ملزم يهدف لحماية الأطفال من كافة أشكال الإستغلال فما هي الحال اليوم؟

بعد مضي عشرين عاماً على توقيع هذا النص؟

“ الطفل يحتاج لحماية خاصة ولعناية ملائمة نظراً لعدم بلوغه بعد حالة نضج فكري وجسدي، وهو يحتاج للحماية القانونية المناسبة، وذلك قبل وبعد ولادته”.

هذا ما تنص عليه المقدمة في الإتفاقية العالمية لحقوق الطفل، والتي وقعت عليها مئة واحدى وتسعون دولة من حول العالم، عدا الولايات المتحدة والصومال.

والإتفاقية تنص على أربعة وخمسين مادة وبروتوكولين اختياريين ، وتعدد الحقوق الأساسية التي يتساوى بها كافة الأطفال، من الإناث والذكور من عمر الصفر الى ثمانيةعشرة عاماً، بدءا من حق الحياة.

- الحق بالنمو على أفضل وجه ممكن – الحق بالحماية من التأثيرات المضرة، من المعاملة السيئة والإستغلال.

- وأخيراً الحق بالمساهمة بالحياة العائلية والثقافية والإجتماعية.

التعليم والصحة

أين نحن من تطبيق الإتفاقية بعد عشرين عاماً على توقيعها؟ والتطور الأهم كان على صعيد الصحة.
في العام الفين وثمانية بلغ عدد وفيات الأطفال ما دون الخامسة من العمر ثمانية ملايين فاصلة ثمانية ..

مقابل إثني عشر مليون فاصلة خمسة في العام الف وتسعمئة وتسعين.

لكن منظمة اليونيسف تصحح الأرقام، حملات التلقيح ساهمت في القضاء بعض الأمراض الجرثومية لكن مرض الإيدز ما زال يفتك.

حيث يعيش ما يزيد عن مليوني طفل دون الخامسة عشرة من العمر، مع هذا المرض والبلاء الآخر يتمثل بسوء التغذية مشكلة تطال عشرين مليون طفل .

إضافة الى أن مئة وثمانية وخمسين طفل ما بين الخامسة والرابعة عشرة من العمر يعملون كون مهنتم ضرورية لهم ولعائلاتهم، الظاهرة متفشية في أفريقيا الصحراوية .

المصيبة الأخرى هي الحروب، حيث يقدر عدد الأطفال الجنود المنخرطين في نزاعات مسلحة ثلاثمئة ألف طفل يشاركون في ثلاثين نزاعاً مسلحاً.

هذا الشاب من سيراليون

كان من بين هؤلاء تولت حمايته اليونيسف وبات أحد سفرائها.

“فكرة الحقوق عندما يتناولها العديدون يعتقدون أن الأمر لا يتعدى النص على الورق، الأمر يتعلق بحماية حياة الإنسان، وإن كنت غير قادر على حماية الطفولة، في شبابها عندما تكون ضعيفة فما من حياة فيما بعد”.

3.25 الأطفال في الشوارع والدعارة

الزواج المبكر، الختان، عدم تسجيل الولادات، الإستغلال الجنسي، قائمة الآفات التي يتعرض لها لاأطفال مازالت طويلة والآمال التي علقت على الإتفاقية لم تتحقق بأكملها.
والتعليم يمكن أن يكون له دوراً اساسياً في هذا المجال.

وخلال عشرين عاماً إنخفض عدد الأطفال المنقطعين عن التعليم من مئة وخمسة عشر الى خمسة وتسعين مليون لكن لا يخفي أن غالبيتهم لا يكملون تعليمهم ما .