عاجل

خمسة وعشرون مليون شخص قضوا بسبب إصابتهم بفيروس الإيدز منذ ظهوره
ستون مليون شخص أصيبوا به في العالم حتى الآن
هذا ما تضمنه التقرير السنوي لبرنامج الأمم المتحدة نشر اليوم مؤكداً أن انتشار المرض سجل تراجعاً خلال السنوات الثماني الأخيرة بنسبة سبعة عشر في المائة.

ميشيل سيديبي المدير التنفيذي للبرنامج أعاد سبب تراجع عدد الإصابات بالإيدز إلى الوقاية وإلى فعالية برامج العلاجات المضادة له التي تزايدت خلال السنوات الخمس الأخير مما أدى إل تراجع نسبة الوفيات بنسبة ثمانية عشر في المائة.

تم انقاذ حوالى ثلاثة ملايين شخص منذ توافر علاج ناجع لهذا المرض عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين ونتيجة فعالية هذه العلاجات ازداد فترة حياة المصابين، غير ان برنامج مكافحة الأيدز لفت الى أن سبل انتقال المرض تتطور أيضاً في بعض مناطق العالم بدون ان تتكيف حملات الوقاية مع هذا التطور وخاصة في أفريقيا جنوب الصحراء التي تعتير حسب معطيات البرنامج المنطقة الأكثر تأثراً وإصابة بالمرض في العالم.