عاجل

تقرأ الآن:

ذوبان القطب المتجمد الجنوبي يتسارع ويعرض البشرية للخطر


العالم

ذوبان القطب المتجمد الجنوبي يتسارع ويعرض البشرية للخطر

كتل الجليد في القطب الجنوبي للكرة الأرضية تذوب بسرعة أكبر مما كان متوقعا منذ سنة ألفين وستة.
الحجم السنوي لذوبانها تضاعف بأكثر من عشرين مرة في ظرف سبع سنوات.

علماء المناخ يدقون ناقوس الخطر، لأن تسارع ذوبان الجليد يؤدي إلى ارتفاع مستوى البحار والمحيطات الذي ستكون عواقبه وخيمة على البشر.

وكالة النازا الأمريكية تراقب هذه التطورات المناخية بقياس سُمك الطبقات الجليدية ومتابعة تطورها سنويا تحت تأثير الاحتباس الحراري من خلال عملية مسح جوية للقطب الجنوبي.

الباحث ميكائيل ستادينغر من جامعة كولومبيا يقول:

“نحن نعرف أن كتل الجليد في المحيط الجنوبي تذوب حاليا بشكل سريع، وهي تذوب في مجملها بشكل متزامن”.

الاحتباس الحراري قد يرفع درجة الحرارة بسبع درجات مئوية سنة ألفين ومائة إذا لم تتخذ المجموعة الدولية إجراءات للحد من الظاهرة.

واشنطن، ثاني أكبر ملوث للبيئة عالميا، أعلنت استعدادها للتعاون لخفض الاحتباس الحراري وستقترح أهدافا قبل قمة كوبنهاغن حول التغير المناخي مطلع الشهر القادم.

واشنطن لم تؤكد مشاركتها في أشغال القمة حتى الآن.