عاجل

تقرأ الآن:

الإحباط الكبير لعلماء المناخ جراء الجمود السياسي...


العالم

الإحباط الكبير لعلماء المناخ جراء الجمود السياسي...

Photo “Quelccaya Ice-Cap, Peru”: © Bobby Haas / Getty Images

وصف أحد أهم المختصين الأمميين في المناخ الإحباط الكبير الذي يشعر به العلماء قبيل قمة كوبنهاجن. في حوار خاص مع يورونيوز على الانترنيت، عبر جان باسكال فان إيبرسيلي عن خيبة أمله من كون الدعوات لاتخاذ إجراءات عاجلة لا تتحول إلى إجراءات في الواقع الملموس : “الكثير منا محبطون بشكل كبير بسبب الهوة بين الوضوح الذي يتميز به تشخيصنا للوضع وغياب الإرادة السياسية الحقيقية لاتخاذ الإجراءات الطموحة اللازمة لحماية البشرية والنظم الايكولوجية من التغير الكبير للمناخ”.

البروفيسور البلجيكي أكد قبل مؤتمر كوبنهاجن على دعوته للعمل، مع إطلاقه لتحذير شديد اللهجة : “تغير المناخ آخذ في التسارع. كل عام يمر دون اتخاذ تدابير إضافية سيلزمنا لاحقا بخفض انبعاثات الغازات العالمية بشكل أكبر ومعدلات عالية. من الأفضل إذن البدء في خفضها في وقت مبكر.”

فان ايبيرسلي هو نائب رئيس اللجنة الحكومية الأممية من أجل التغير المناخي. لجنة تقاسمت جائزة نوبل للسلام عام 2007 مع الداعي إلى المحافظة على البيئة آل غور. وأشار فان ايبيرسلي إلى أن تقييم فريق العمل الحكومي المتعلق بإبقاء الارتفاع العالمي لدرجة الحرارة تحت درجتين مئويتين مقارنة بما كانت عليه مستويات الحرارة ما قبل الثورة الصناعية سيعني اتخاذ إجراءات راديكالية لخفض جذري للغازات الدفيئة بنسبة 50 إلى 85 في المائة على الأقل في حدود عام 2050، وأكثر من هذا المعدل فيما بعد.

يهدف مؤتمر كوبنهاجن “كوب 15” إلى إيجاد معاهدة عالمية جديدة لخفض الانبعاثات الغازية يمكنها الدخول حيز التنفيذ في غضون العقد المقبل. “المرحلة الأولى من التزامات معاهدة كيوتو ستمتد إلى غاية الحادي والثلاثين من ديسمبر/كانون الأول 2012. إذا لم يكن لدينا معاهدة متوافق عليها في اليوم التالي، فسوف تنهار بعض الحصص في سوق الكربون“، يحذر البروفسور فان ايبيرسلي.

Van Ypersele

عالم الفيزياء في جامعة لوفان الكاتوليكية البلجيكية متخصص في مسائل تفاعل الإنسان مع المناخ المحيط به. العالم يتحدث عن علاقة مباشرة بين ارتفاع درجة حرارة الأرض والمعاناة البشرية. “أهم مناطق الجليد في العالم آخذة في الذوبان. هذه المناطق رائعة… لكن الأهم هو أن الجليد يمثل في الهيمالايا أو في جبال الأنديز خزانات للمياه العذبة لهذه المناطق، لأنها تغذي الأنهار التي تعتبر مصدر الحياة لمليار أو ملياري شخص. بقاءه ضروري. عندما سيذوب الجليد بفعل الاحترار العالمي (أو ما يعرف بالاحتباس الحراري)، لن يكون الماء متوفرا في هذه المناطق إلا بفضل سقوط الثلج أوالأمطار في المناطق ذات الارتفاع المنخفض. وهذا لا يحدث إلا في أشهر قليلة من كل عام. تأثير التغير المناخي هذا قد يكون من بين أخطرها على الإطلاق”.

العالم البلجيكي يحيي الاهتمام التي تحظى به مسائل المناخ في وسائل الإعلام. فهو رأى “الكثير من التقدم في مجال التوعية خلال السنوات الخمس الأخيرة”. لكن، لمرة أخرى، أطلق فان ايبيرسلي تحذيرا آخر للجمهور حول التغطية الإعلامية لمسائل الاحتباس الحراري : “المشكل هو أنه ما زال هناك لوبيات اقتصادية قوية تنشر معلومات خاطئة تلاءم مصالحها. يجب على المواطنين أن يكونوا أكثر انتقادا وتدقيقا للمعلومات التي يتلقونها”.

Related Link: 100places.com

Image Credits:

  • “Quelccaya Ice-Cap, Peru”: © Bobby Haas / Getty Images

اختيار المحرر

المقال المقبل
الزراعة البيئية كحل اجتماعي في اندرا براديش

العالم

الزراعة البيئية كحل اجتماعي في اندرا براديش