عاجل

تقرأ الآن:

قصف ألماني في أفغانستان مثير للجدل قد يسقط بوزير الدفاع السابق


ألمانيا

قصف ألماني في أفغانستان مثير للجدل قد يسقط بوزير الدفاع السابق

الضربة الجوية التي نفذتها القوات الألمانية قبل شهرين في أفغانستان أصابت الهدف لكنها أسقطت ضحايا من المدنيينk وأسقطت اليوم أيضا رأسين من القيادات الألمانية. كاتب دولة في الدفاع وخاصة رئيس أركان القوات الألمانية فولفغانغ شنايدرهان الذي استقال من منصبه بعد اتهام وزارة الدفاع في الحكومة السابقة بإخفاء معلومات عن الرأي العام والنيابة الفدرالية بشأن التحقيق في الحادث.

الضربة الجوية كانت قد نفذت ضد شاحنتيي صهريج بعدما استولى عليهما مسلحون قرب مدينة قندز في شمال أفغانستان. وقد أخفت الحكومة أن المسؤول العسكري الألماني الذي أعطى الأمر لم يكن متوفرا على معطيات أكيدة بشأن المدنيين ما لم يؤكده وزير الدفاع السابق “ أريد أن أحصل على فرصة للتحقق من المعطيات التي جاءت في الملف لأدلي برايي حولها أمام البرلمان”.

المعارضة تطالب أيضا باستقالة وزير الدفاع السابق فرانز جوزيف يونغ الذي يحمل الآن حقيبة العمل والشؤون الاجتماعية “هذا ليس كافيا، ينبغي أن يتحمل العواقب المسؤولون الكبار في الحكومة. لم يعد هناك أحد يطيق هذا الوزير”.

استقالة رئيس أركان القوات الألمانية وتداعيتها على المشهد السياسي تزامنت مع بدء البرلمان بحث مقترح لتمديد مهمة الجيش الألماني في أفغانستان واحتمال رفع عدد قواته من اربعة آلاف وخمس مائة إلى ستة آلاف وخمس مائة.