عاجل

تقرأ الآن:

المستنقع الأفغاني يطيح برؤوس عسكرية كبيرة في ألمانيا


ألمانيا

المستنقع الأفغاني يطيح برؤوس عسكرية كبيرة في ألمانيا

قررت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وبعد مشاورات ماراتونية قررت التخلي عن وزير دولتها في الدفاع،بعد زوبعة إعلامية ضد ضربة جوية في أفغانستان أثارت جدلا واسعا.

العمليات العسكرية الألمانية في أفغانستان هدفها عسكريون،لكن ضحاياها مدنيين.القوات كانت قد قصفت بطلب من الكولونيل الالماني شاحنتي صهريج سرقهما عناصر من طالبان قبل ذلك قرب قندز،فسقط على إثرها مدنيون.

تداعيات الضربة أسقطت أيضا رأسين من القيادات الألمانية. كاتب دولة في الدفاع وخاصة رئيس أركان القوات الألمانية فولفغانغ شنايدرهان الذي استقال من منصبه بعد اتهام وزارة الدفاع في الحكومة السابقة بإخفاء معلومات عن الرأي العام والنيابة الفدرالية بشأن التحقيق في الحادث.

استقالة رئيس أركان القوات الألمانية وتداعيتها على المشهد السياسي تزامنت مع بدء البرلمان بحث مقترح لتمديد مهمة الجيش الألماني في أفغانستان واحتمال رفع عدد قواته وفي انتظار ذلك سيكون على بعض الساسة نهج طريق آخر