عاجل

تقرأ الآن:

الأسواق الأوروبية ترتفع وتعوض خسائرها في نهاية تداولات الجمعة


الإمارات العربية المتحدة

الأسواق الأوروبية ترتفع وتعوض خسائرها في نهاية تداولات الجمعة

تلاشت مخاوف المستثمرين بالأسواق الأوروبية من إمكانية إفلاس إمارة دبي بعد طلب حكومتها من دائنيها تأجيل دفع ديون مجموعة دبي العالمية وفرعها العقاري النخيل إلى نهاية مايو أيار القادم في إطار خطة لإعادة هيكلتهما، ولكن الغموض لا يزال يلف مدى غوص البنوك الأوروبية في مشاكل دبي المالية.

قال كمال وزن، وهو معيد في الجامعة الأمريكية ببيروت:
“في هذه الظروف المالية الصعبة، ما تقوم به دبي هو الشيء ذاته الذي تقوم به عدة بلدان في العالم. إنه تطبيق لنظرية اقتصادية قديمة في كيفية التعامل مع العجز. وأعتقد أن دبي في حاجة إلى تمويل ومحو عجزها عن طريق بيعها للسندات المالية التي تمتلكها”.

وحافظت الأسواق الأوروبية على هدوء أعصابها في تداولات الجمعة بعد أن أعلن عدد كبير من الخبراء أن تدهور أزمة القروض لا يمت بصلة إلى جيران دبي في منطقة الخليج، ولكن هذا لم يمنع من ظهور مخاوف أخرى.

قال المحلل الاقتصادي روبرت هالفر:
“هناك خوف من أن العرب قد يبيعون أسهمهم في قطاع صناعة السيارات الألمانية، وأن يقل الطلب على قطاع البناء، وأن يتوقف السماسرة عن الدفع. ولكن كما تجاوزنا الأزمة المالية سنتجاوز هذه المشكلة أيضا”.

ويبدو أن الكثير من المستثمرين يشاطرون هذا المحلل الاقتصادي تفاؤله إذ عادت الأسواق الأوروبية إلى الانتعاش في نهاية تداولات الجمعة بعد تبدد مخاوفهم بشأن مشكلة دبي المالية.

وبعد تراجع كبير في بداية التداولات عادت أسهم المصارف المالية إلى الانتعاش كما عوض النفط الخام بعض خسائره بارتفاعه إلى ستة وسبعين دولارا للبرميل.

بينما تراجع الذهب في نهاية التداولات من ألف ومئة وثمانين إلى ألف ومئة وستة وسبعين دولارا للأونصة.