عاجل

لجنة التحقيق التابعة للنيابة العامة الروسية تؤكّد أنّ قطار موسكو-سان بترسبورغ تعرض لهجوم إرهابي أدى إلى خروجه عن السكة الحديدية في ساعة متأخرة من ليل يوم السبت. مكتب التحقيقات أكد العثور على بقايا عبوة ناسفة في مكان الحادث الذي خلّف تسعة وثلاثين قتيلاً على الأقل وجرح حوالي مائة آخرين.

الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قدم تعازيه إلى عائلات الضحايا وأكد عزمه على محاربة الإرهاب.

العبوة الناسفة التي زرعت على الأرجح على خط السكة الحديدي أحدثت حفرة يبلغ قطرها متراً. وتواصل السلطات من خلال خلية الأزمة التي تمّ إنشاؤها إلى محاولة تحديد مرتكبي هذا الإعتداء.

الحادث وقع على أحد خطوط القطار الأكثر إزدحاماً في روسيا وهو خط موسكو-سان بترسبورغ وذلك على بعد مائتين وأربعة وثمانين كيلومتراً عن العاصمة قرب قرية اوغلوفكا.

هذه المأساة حسب الكريملن تُعتبر الأسوأ في حوادث السكك الحديدية في روسيا منذ سنوات، وقد زاد تأكيد الإعتداء الإرهابي من مخاوف تصعيد الهجمات على قلب روسيا من قبل متمردين من شمال القوقاز.