عاجل

تقرأ الآن:

السويسريون يحسمون مصير مآذن البلاد في استفتاء عام


سويسرا

السويسريون يحسمون مصير مآذن البلاد في استفتاء عام

ملصقات تمثل صورة امرأة مغطاة الوجه تحيطها المآذن والعلم السويسري هي الخلفية هي إحدى الوسائل التي يتبعها اليمين السويسري كي يدعو مواطنيه إلى تأيد منع بناء مآذن جديدة فوق الأراضي السويسرية في استفتاء الأحد

أربعة مآذن قائمة حتى الآن تتوزع في أرجاء سويسرا وهناك طلب لإعطاء رخصة بناء مأذنتين أخرتين

تسببت هذه الملصقات في فضيحة أخرى في سويسرا أثارت اللجنة الاتحادية لمكافحة العنصرية, وهي هيئة حكومية استشارية واعتبرت أن من شأن هذه الصورة أن “تؤجج الكراهية”.

لجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة عبرت من جهتها عن قلقها من مثل هذه “الاعلانات المؤسفة”.

الحكومة والأحزاب السياسية اليسارية الكبرى طلبت رسمياً رفض مشروع منع بناء المآذن لأنه سيكون مخالفا لحقوق الانسان

مسألة أخرى تثير جدلاً في سويسرا التي تعتبر نموذجاً للحياد وهي مسألة صفقات بيع الأسلحة إلى دول أخرى في حالة حرب مثل باكستان وتشاد وقد تقرر أيضاً استفتاء السويسريين على مشروع يضع حداً لهذه الصفقات التي بلغت قيمتها عام ألفين وثمانية أربعمائة وسبعة وسبعين فرنك سويسري

“مجموعة من أجل سويسرا دون جيش” التي دعت إلى الاستفتاء من المؤيدين لمنع بيع الأسلحة وتؤكد على فكرة أن سويسرا تصدر السلاح إلى دول ومناطق متورطة في نزاعات كامنة أو مباشرة و لا تحترم مواثيق حقوق الإنسان وأن هذه الأسلحة ربما تصل إلى أياد غير بريئة.

هناك بالطبع من يعارض وقف بيع الأسلحة نظراً لأهميتها الاقتصادية.

مواضيع حساسة وشائكة هي التي يتوجب على السويسريين حسمها غداً في يوم الاستفتاء.