عاجل

الأجراس الأوكرانية تقرع إيذانا بإغلاق صفحة سوداء في تاريخ البلاد،مرتبطة بذكرى المجاعة التي اجتاحت البلاد في ثلاثنيات القرن الماضي،وأودت بحياة حوالي سبعة ملايين شخص.

الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو ورئيسة وزراءه يوليا تيموشنكو حضروا مراسيم تخليد الذكرى

أوكرانيا أعادت دفن رفات أكثر من ست مائة أوكراني،كان قد أُلقي القبض عليهم أثناء فرارهم من المجاعة في البلاد قبل 60 عاما، وقُتلوا بالرصاص على أيدي الشرطة السرية السوفيتية حسب الرواية الأوكرانية، في خطوة تغلق صفحة سوداء في تاريخ البلاد.
غير أن الاتحاد السوفيتي ظل ينفي لعشرات السنين القتل بالتجويع أو ما يسمى بالأوكرانية هولودومور