عاجل

فرحة المتمرد السابق في الأوروغواي خوسي موييكا لا توصف بعد أن منحته صناديق الإقتراع فوزا ساحقا في الدورة التانية من الإنتخابات الرئاسية في البلاد

شدة البرد وغزارة الأمطار لم تمنع أنصاره من حمل الأعلام الملونة بالأبيض والأزرق والأحمر،ألوان جبهة تحالف اليسار،والخروج إلى الشارع للإحتفال بنشوة الإنتصار.

موييكا كان قد شارك في تأسيس حركة توباماروس المتمردة في الستينات، اصيب
بجروح خطرة في السبعينات، ثم امضى 41 عاما في السجن،إبان فترة الحكم الديكتاتوري .

فوز موييكا من شأنه أن يبقي على ائتلاف الجبهة العريضة الحاكم في السلطة والذي يرجع كثير من المواطنين الفضل اليه، في انتشال البلاد من ركود اقتصادي في وقت سابق من هذا العقد واذكاء النمو هذا العام في وجه الازمة الاقتصادية