عاجل

المشفيات البريطانية حالها لا يطمئن والأطباء الجدد يتسببون في موت مرضاها
هذه هي خلاصة دراسة مستقلة صدرت في بريطانيا وأثارت الكثير من الجدل حول فاعلية الخدمات الطبية والرعايا الصحية المقدمة في مستشفيات بريطانيا.

الدراسة كشفت أيضا أن معدل المرضى الذين يفقدون حياتهم في مشفيات البلاد في تزايد مستمر،ولا مس مستوى الستة في المائة،مرجعة ذلك إلى ما أسمته بنقص كفاءة الأطباء الجدد.

الدراسة انتقدت أيضا ارتفاع عدد التراخيص التي تمنحها الدولة للقطاع الخاص في بريطانيا،لإنشاء مراكز صحية دون تشديد المراقبة على التقيد بالشروط المطلوبة منها حسن المعاملة والكفاءة المهنية…نتائج يرفضها وزير الصحة البريطاني جملة وتفصيلا بالقول (..زيارة واحدة لأي مستشفى في أي مكان في بريطانيا لا تمنحنا حق إصدار حكم على القطاع الصحي الوطني برمته،علينا أن لا ننسى أن ثلاثة وتسعين في المائة من المرضى كانوا قد عبروا في استطلاع للرأي عن أن الخدمات التي يتلقونها في قطاع الصحة جيدة أو ممتازة..).

وتزايدت في الآمنة الأخيرة حدة الإنتقادات الموجهة إلى المستشفيات البريطانية،خاصة الجانب المتعلق بالخدمات الصحة والعناية بالمرضى وبإقامتهم فيها.

وذهبت بعض الأصوات حد اتهامها بسوء النظافة،مطالبة بضورة إجراء مسح ميداني شامل لكل المستشفيات