عاجل

أغلقت بورصتا دبي وأبوظبي تعاملاتهما على هبوط قياسي بلغ أكثر من سبعة بالمائة في دبي وثمانية في المائة في أبو ظبي وذلك رغم إعلان الإمارة عن تخصيص سيولات إضافية لطمأنة المستثمرين. وقد تراجعت قيمة أسهم العملاق العقاري إعمار بنسبة قاربت العشرة بالمائة وهي أقصى نسبة تراجع مسموح بها النكسة التي عرفتها دبي لم تؤثر على بورصة طوكيو التي أغلقت على أكثر من اثنين بالمائة فيما بدأت البورصات الأوروبية تعاملاتها على استقرار في حدود الصفر بالمائة قبل أن تتراجع إلى دون الواحد بالمائة في منتصف النهار في كل من فرانكفورت وباريس ولندن البورصات الأوربية كانت سجلت انفخفاضا إلى دون الثلاثة بالمائة عند الإعلان عن عجز دبي عن سداد ديونها نهاية الأسبوع الماضي