عاجل

باريس والمدن الأوروبية الأخرى تستعد لاستقبال أعياد الميلاد ورأس السنة، ولكن المصابيح التي تزين أشجار الميلاد يمكن ان تكون مصدر خطر حقيقي في الشوارع والبيوت على حد سواء، هذا ما حذر منه تقرير مختص صدر حديثا عن المفوضية الأوروبية.

“يجب أن نتجنب وضع المصابيح الكهربائية مباشرة بين أشجار أعياد الميلاد، الحرارة المنبعة منها يمكن أن تذيب العازل الكهربائي ويحدث تماسا بين الأسلاك، هذه المصابيح يجب أن تكون محمية عندها يمكن أن نزين بها الاشجار الطبيعية أو الاصطناعية”

أكثر من أربعمائة شجرة زرعت على طول الشانزيليزيه في باريس ، هذه السنة زينت باكاليل الزهور، بدل المصابيح التقليدية، مع أن استخدام المصابيح العادية قد لا يشكل خطرا في حال توفر مواصفات معينة

“لدينا هنا غطاء عازل عند هذه النقطة وهو يضمن إنشاء منطقة عازلة، إضافة إلى أن المصباح نفسه محمي داخل غطاء”

تقرير المفوضية الأوروبية كشف أن ثلاثين بالمئة من مجموع حوالي مئي مصباح، جمعت من أسواق أوروبية عشوائيا، لا تلبي شروط السلامة بل تشكل خطرا عند الاستخدام،
ولكن كيف يمكن التحقق من هذه الشروط

“أولا يجب أن نتفحص المعلومات والتعليمات الموجودة على غلاف المصابيح، لمعرفة إذا كانت مخصصة للاستخدامات داخل المنزل أو خارجه، ثانيا يجب التحقق من القطع الملحقة بهذه المصابيح هل هي معدنية أم من البلاستيك، وهذا هام بالنسبة لطريقة تعليق هذه المصابيح، إضافة إلى تعليمات ربطها بالدارة الكهربائية”

التركيز على معايير السلامة عند تصنيع المصابيح الكهربائية هو ما يشدد عليه تقرير المفوضية الأوروبية، كما يوصي المواطنين بعدة تعليمات منها، إطفاء أضواء الزينة عند مغادرة المنزل