عاجل

ولاية كاليفورنيا تعاني من استفحال أزمة البطالة

تقرأ الآن:

ولاية كاليفورنيا تعاني من استفحال أزمة البطالة

حجم النص Aa Aa

إنه معرض الوظائف الذي أقيم بمدينة أناهايم الواقعة في ضواحي لوس أنجيليس بولاية كاليفورنيا.

هذه الولاية ضربتها أزمة البطالة بقوة، حيث يفوق معدل نسبتها كثيرا النسبة في عموم الولايات المتحدة. الكثير من الحاضرين في المعرض، فقدوا وظائفهم بسبب الأزمة الاقتصادية، ولا يبدو عليهم التفاؤل بالمستقبل. قال أحد الحاضرين: “لو أنهم منحوا شخصا آخر وظيفتي، فإنه سيكون غضا خارجا لتوه من الجامعة مفتقرا للخبرة أو عديمها وأصغر مني بكثير، ويدفعون له أجرا أقل من أجري”. وقالت هذه السيدة: “قدمت عشرين طلبا للتوظيف، وهم إما لا يوظفون، أو يقبلون فقط استلام الطلبات. ومعنى استلام الطلبات هو أنهم لا يوظفون”. آخر الإحصاءات تقول نسبة البطالة تفوق خمسة عشر بالمئة في تسع من كبريات مدن ولاية كاليفورنيا، وهو ما يجعل مهمة العثور على وظيفة شاقة جدا. قال هذا الرجل: “كنت أبحث عن عمل بدوام كامل طيلة السنة الماضية ولكن بسبب الوضع الاقتصادي ليس هناك وظائف للأسف. هناك بعض منها ولكنه لا يكفي”. ويقضي الكثير من سكان كاليفورنيا ساعات طويلة كل يوم وهم يتصفحون الشبكة العنكبوتية للعثور على وظائف، في الولاية التي كانت ولا تزال حلما لكل من يعشق أفلام هوليوود.