عاجل

عاجل

التغير المناخي.. إفريقيا تتحدث بصوت واحد في كوبنهاغن

تقرأ الآن:

التغير المناخي.. إفريقيا تتحدث بصوت واحد في كوبنهاغن

حجم النص Aa Aa

دقت ساعة الخيارات و الإلتزامات مع إقتراب موعد القمة العالمية حول المناخ.

أكثر من مئة رئيس دولة وحكومة أكدوا اليوم مشاركتهم في قمة كوبنهاغن، التي ستبدأ أعمالها الإثنين المقبل و تدوم إلى غاية الثامن عشر من الشهر الحالي.

البلدان الإفريقية المطالبة بتعويضات مالية من الدول المسببة للتلوث البيئي يتوقع أن لا تكون مشاركتها مجرد نزهة ولن تهدر وقتها في قاعة الإجتماعات، إذا لم تستجب الدول الملوثة للبيئة في إفريقيا لمطالبهم، كما لن تبصم بصورة عمياء على إتفاق جديد بشأن التغير المناخي، في حال لن يأخذ بعين الإعتبار مصالح القارة الإفريقية.

“ إنها لحظة ممتازة لإفريقيا، لتوحد صوتها، من أجل مكافحة ظاهرة التغيرات المناخية. علينا أن نأخذ محمل الجد ما يقال بأن التغير المناخي سيضرب قاراتنا بقوة، لأن إفريقيا غير مستعدة لمواجهة ما هو قادم” تقول وانغاري ماتهاي، الناشطة في المجال البيئي.

ففي دول غرب إفريقيا ونتيجة لإرتفاع درجات الحرارة، حدثت خسائر فادحة على أنشطة صيد الأسماك وتربية الحيوانات، والحواجز الطبيعية المهددة، بسبب تدمير الشواطئ، التي تهدد البحيرات الساحلية، كما تلحق أضرارا بالمحاصيل الزراعية.

و يرى المراقبون أن قضية التغير المناخي، يجب أن ينظر إليها الأفارقة باعتبارها التحدي الأكبر و للقضاء عليها يتطلب ذلك توفير مبالغ ضخمة تتراوح ما بين 30 إلى 100 مليار دولار بحلول العام 2020.