عاجل

اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي ينتهي بإعلان أمين عام الحلف اندرس فاغ راسموسن نية دول الحلف إرسال سبعة آلاف جندي إضافي إلى أفغانستان.

قبل الاجتماع دعت بريطانيا إلى تعزيز الوجود العسكري والمدني في أفغانستان بما يتناسب مع حجم التحديات، وقال وزير الخارجية ديفيد ميلباند:“يجب أن يتساءل كل وزير خارجية في هذا الاجتماع… وكل حكومة إن كانت تبذل أقصى الجهود في المجالات العسكرية والمدنية لانجاح العملية في أفغانستان”

ومن جهته قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير: إن المهم ليس عدد القوات بل المهمات”.