عاجل

تقرأ الآن:

كليف ريتشارد و أغاني جديدة


كليف ريتشارد و أغاني جديدة

كليف ريتشارد الذي هيمن على مسرح الموسيقى في بريطانيا، وتجاوزت شهرته الحدود، ليصبح أول مغني بريطاني يشكل ظاهرة عالمية، يعود مجدداً ليحتفل بالذكرى الخمسين لانطلاقة فرقته المعرفة باسم ثا شادوز

بدأت شهرته في أواخر خمسينيات القرن الماضي، وتعتبر فترة الستينيات هي فترته الذهبية مع فرقته الموسيقية ذا شادوز. والمعروف أن شعبيته في بريطانيا و أوروبا و آسيا أكبر من شعبية ملك الروك ألفيس بريسلي وفرقة البيتلز

كليف ريتشارد، يقول: “ بعد مرور هذا الوقت، حصلنا على أشياء جيدة، وزادت خبرتنا، وتواصلنا مع بعضنا داخل الفرقة بشكل سريع، وأصبحنا متحدين، وهذا يبعث على الارتياح، أنت مرتاح عندما تعزف موسيقى الروك كما كان في الماضي، شعرت بالحرية، وصممنا أسلوبنا الخاص بعد كل أمسية غنائية، لا نرى بعضنا البعض، ولكن نرى الأداء و نتفاعل معه” ويضيف بقوله: “ لم أكن اتوقع أننا سنقوم بجولة كهذه مرة أخرى، هذا عمل شامل، استخدمنا فيه خيالنا الواسع، للذكرى الخمسين على انطلاقتنا، وإذا فكرت منطقياً بهذا العمل، فستعرف أن العمل القادم سيكون للاحتفال بالذكرى المائة”

وستنهي الفرقة جولتها الغنائية في شباط /فبراير 2010، بعد الوصول إلى استراليا ونيوزيلندا والانتهاء بجنوب افريقيا

اختيار المحرر

المقال المقبل
رومانيا: عمل مسرحي بين السجن وواقع المجتمع

رومانيا: عمل مسرحي بين السجن وواقع المجتمع