عاجل

إنخفاض مفاجئ لنسبة البطالة بالولايات المتحدة في نوفمبر

تقرأ الآن:

إنخفاض مفاجئ لنسبة البطالة بالولايات المتحدة في نوفمبر

حجم النص Aa Aa

بينما كان خبراء الاقتصاد يتوقعون تسريح مئة وخمسة وعشرين ألف موظف في الولايات المتحدة الشهر الماضي، فاجأتهم الحكومة الأمريكية بإعلانها أن أحد عشر ألف عامل فقط فقدوا وظائفهم في تلك الفترة، وهو دليل على أن أسوأ مراحل أزمة البطالة قد تم تجاوزها.

يشار إلى أن نسبة البطالة بالولايات المتحدة كانت تسعة فاصل أربعة بالمئة في يوليو تموز الماضي، وظلت ترتفع إلى أن بلغت عشرة فاصل اثنين بالمئة في أكتوبر تشرين الأول، لتنخفض الآن إلى عشرة بالمئة. وكان الرئيس أوباما قد طالب يوم الخميس الشركات الخاصة الكبرى بمساعدة إدارته في الحد من أزمة البطالة. “مع اعتقادي بأن على الحكومة لعب دور كبير في خلق الظروف المناسبة للنمو الاقتصادي، لكنني واثق أن التعافي الاقتصادي الحقيقي يأتي فقط من القطاع الخاص. ليس لدينا ما يكفي من المال العام لنغطي النقص في القطاع الخاص الذي نجم عن الأزمة الاقتصادية”. كما لمح الرئيس الأمريكي إلى أنه قد يمنح تخفيضات ضريبية للقطاع الخاص لتشجيعه على خلق مناصب عمل، إضافة إلى تقديم مساعدات مالية للولايات الأمريكية التي تضررت نتيجة استفحال أزمة البطالة.