عاجل

العلم الروسي منكسا على سطح بلدية مدينة بيرم حيث لم يكد يعلن عن حريق ملهى الحصان الاعرج حتى تهافت المقربون من الضحايا الى دار البلدية في الاورال الروسية للبحث اقربائهم و اصدقائهم علهم يجدون اسماءهم في عداد المنقولين الى المستشفيات و الذين تأكدوا من الفاجعة و ضعوا الزهور وفاء للذكرى

سيدة ناجية من الحريق كانت داخل الملهى قالت
كل شيء حصل خلال ثوان قليلة و تدافعنا نحو المخرج و كان هنالك باب واحد فلم نتمكن من الخروج عبر هذا الباب الكل كان يتدافع

مواطن روسي عبر عن رايه قائلا
انه خرق واضح لمعايير السلامة و القاية من الحرائق هذه المعايير ليست محترمة في العديد من الاماكن انها ماساة و الكلام كثير و العمل قليل

و تتسائل سيدة مذهولة كيف حدث ان اشعلوا الاسهم النارية في مكان مغلق

الرئيس الروسي مدفيديف صرح بان الكارثة الانسانية التي حصلت لا يمكن وصفها الا بالعمل الاجرامي و اضاف الرئيس الروسي قائلا حتما سيتم التحقيق بشكل رسمي قد لا يكون العمل مدبرا او موضوعا عن سابق تصور و تصميم لكن فداحة الخسائر البشرية تعطيه هذا المنحى

و هكذاقرابة الاعياد في روسيا تحولت حفلة في ملهى الى ماساة نارية حصدت حتى الان مئة و تسعة قتلى بين الموت و الفرح كان بينهم سهم ناري.