عاجل

شمعة الحزن ما تزال مشتعلة في قلوب عائلات ضحايا الملهى الليلي في مدينة بيرم الروسية

أقرباء القتلى لم يجدوا غير الشموع والورد لإلقاءها في المكان حزنا على من قضوا في الحريق الذي حول احتفالا إلى مأثم.

السلطات الروسية استعانت بالطائرات لنقل الحالات الحرجة من المصابين إلى موسكو والمدن المجاورة لتلقي العلاجات الضرورية.

الصور الملتقطة من قبل احد الهواة أظهرت كيف انطلقت الشرارة الأولى من الألعاب النارية إلى سقف ملهى الحصان الأبيض لتحوله إلى جحيم أسود.

التدافع والركض في كل الإتجاهات لم يكن جزءا من الإحتفال،بل هروبا من موت محقق حرقا أو اختناقا،لتصل الحصيلة إلى مائة وسبعة قتلى ومائة وثلاثين من الجرحى..جاؤوا للإحتفال بعيد ميلاد الملهى فخرجوا منه جتثا هامدة.