عاجل

بعد نهار انتخابي رئاسي طويل عاشته رومانيا يوم أمس، أعلن الفوز صبيحة اليوم لصالح الرئيس المنتهية ولايته ترايان باسيسكو بخمسين فاصل سبعة وثلاثين في المائة من الأصوات، بعدما أظهرت النتائج الرسمية تقدّمه على منافسه المرشح الاشتراكي ميريشيا جيوانا بأقل من واحد في المائة من الأصوات.

فوز كان أعلنه كلّ من باسيسكو وجيوانا أثناء الليل مرتكزين على نتائج ماكينتيهما الانتخابيتين. فالفارق البسيط الذي تقدم به باسيسكو أعطا لكلا الزعيمين أملا بالفوز بهذا الاستحقاق ليتكشف الصباح عن صدمة لجيوانا بعد فرز أصوات الناخبين.

أما الناخبون المهاجرون الذين كانوا صوّتوا بمعظمهم لصالح باسيسكو في الدورة الأولى من الإنتخابات فقد جددوا العهد له هذه المرة، ليستمر زعيم يمين الوسط في الحكم لخمس سنوات جديدة.