عاجل

تقرأ الآن:

ما التزمت به الدول المشاركة في قمة كوبنهاغن


العالم

ما التزمت به الدول المشاركة في قمة كوبنهاغن

هنا في كينيا, التصحر أتى على كل شيء و الجفاف ضارب في كل مكان . أما البدو الرحل و الرعاة , فأصبحوا لا يجدون شيئا تقتات به مواشيهم .فالمجاعة, تهدد 10 ملايين شخص في البلد .
دون اتخاذ تدابير صارمة, الكوارث المرتبطة بالاحتباس الحراري ستكون أشد في المستقبل .
هيئة الأمم المتحدة, عملت على تحديد هدف مدروس في قمة كوبنهاغن, للتقليل من انبعاث غازات أكسيد الكربون بنسبة 50 % حتى العام 2050 مقارنة بالمستوى المحدد في العام 1990 كما يجب تحديد ارتفاع درجة الحرارة بمعدل درجتين اثنتين في القطاعات شبه الصناعية.

منذ اعتماد اتفاقية الأمم المتحدة, التي جرت أعمالها في ريو دي جانيرو العام 1992 حول مسألة التغير المناخي , سجل ارتفاع في الانبعاثات طالت 30 % على المستوى العالمي.
يجب اتخاذ تدابير جديدة في هذا السياق.
المعركة احتدمت بين الدول الغنية و الدول الناشئة .الصين , أكبر الدول تلويثا للكوكب , التزمت بتقليل غير ملزم للانبعاثات من 40 إلى 45 % حتى العام 2020 مقارنة بالمستوى المحدد في العام 2005 .
أميركا تخطط لتقليل الانبعاثات بنسبة 3 % مقارنة بالمستوى المحدد في العام 1990.
دول الاتحاد الأوروبي, التزمت بتقليل انبعثاتها بنسبة 20% مقارنة بالمستوى الذي حدد في 1990 و أبانت عن نيتها بلوغ نسبة تصل إلى 30% إذا ما بذلت الدول الأخرى جهودا في هذا الصدد .
روسيا, تهدف إلى تقليل الانبعاثات بنسبة تترواح بين 22 % و 25 % مقارنة بما حدد في العام 1990 .
اليابان, التزمت بنسبة تقليل تصل إلى 25 % مقارنة بما حدد في العام 1990
الهند, تطمح إلى تقليل يترواح ما بين 20 و 25 % مقارنة بما حدد في العام 2005 .
كندا, كما أميركا, تهدف إلى تقليل بنسبة 3 % مقارنة بما حدد في العام 1990.
البرازيل, التزمت بتقليل يبلغ 20% مقارنة بما حدد في العام 2005.

الصين و الهند و البرازيل و جنوب افريقيا فرضت على الدول الصناعية تمويلا لنقل التكنولوجيا الخضراء لفائدة الدول النامية .

اختيار المحرر

المقال المقبل
انطلاق قمة كوبنهاغن بهدف رئيس:خفض الانبعاثات وحرارة الأرض

العالم

انطلاق قمة كوبنهاغن بهدف رئيس:خفض الانبعاثات وحرارة الأرض