عاجل

أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون يوم الإثنين عن خطة مالية جديدة تتضمن تقليص الإنفاق الحكومي بمقدار ثلاثة مليارات وثلاثمئة مليون يورو.

وبهذا يستبق براون وزير ماليته ألستر دارلينغ الذي سيعرض يوم الأربعاء خطة ميزانية السنة المقبلة أمام مجلس العموم البريطاني، التي من المقرر أن تتضمن زيادة في الضريبة على المكافآت التي يتلقاها موظفو القطاع المالي، وعدم رفع الضريبة على تركات الأغنياء. كما ينتظر أن يعلن دارلينغ تخلي حكومته عن إقامة نظام برمجي مكلف للمستشفيات الحكومية. حكومة براون التي تريد رفع شعبيتها بين الناخبين البريطانيين قبل ستة أشهر من الانتخابات التشريعية، يتوقع أن تعلن أيضا عن تقليص النفقات الإدارية في مراكز البحث عن الوظائف، والنفقات على النفايات. وتأمل الحكومة أن يساعدها استعمال الطاقات النظيفة في توفير ثلاثمئة وثلاثين مليون يورو السنة المقبلة، هذا بالإضافة إلى عزمها على تقليص المساعدات المالية للطلاب.