عاجل

تقرأ الآن:

الصين و تحديات الالتزامات المناخية التي وعدت بها


العالم

الصين و تحديات الالتزامات المناخية التي وعدت بها

بعد إعلان الصين نيتها خفض انبعاثات الغازات الضارة ما بين 40 إلى 45 بالمائة بحلول عام 2020، يطفو على السطح تحدي جديد للعملاق الصيني يتعلق بمدى نجاحه في الحفاظ على نموه الاقتصادي في ظل الالتزامات المناخية التي قطعها على نفسه و التي تتطلب جعل صناعاته أكثر احتراماً للبيئة

رئيسة حملة غرينبيس الصينية ، تقول:
“ من الصعب على القادة الصينيين أن يخبروا شعبهم بعدم قدرتهم على التطوير ، أعتقد أن على القادة أن يخبروا المواطنين أنهم قادرون على التطوير بطريقة مختلفة، تخفيض الكربون بطريقة دائمة”

وت درس الصين إمكانية فرض ضريبة كربون من شأنها أن ترفع أسعار المحروقات الأحفورية التي تستهلكها بكميات كبيرة

حيث تحصل على 70بالمائة من الطاقة التي تحتاجها من الفحم الحجري

تضيف قائلة: “ الأمر غير المعروف لدى المجتمع الصيني هو تأثير الفحم على الصحة وعلى البيئة المحلية”

خبراء الاقتصاد من جانبهم يتوقعون أن تواجه الصناعات في مجال الطاقة ارتفاعاً في التكلفة لتحسين نجاعتها الكربونية، الأمر الذي يمس المستهلك الصيني بنهاية المطاف

اختيار المحرر

المقال المقبل
ما التزمت به الدول المشاركة في قمة كوبنهاغن

العالم

ما التزمت به الدول المشاركة في قمة كوبنهاغن