عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا تعتبر القدس عاصمة مستقبلية للدولتين


أوروبا

أوروبا تعتبر القدس عاصمة مستقبلية للدولتين

القدس عاصمة مستقبلية للدولتين الفلسطينية والاسرائيلية والوضع النهائي للمدينة يجب أن يتم الاتفاق بشأنه عبر التفاوض. هذا أبرز ما اتفق عليه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عقب إجتماعهم في العاصمة البلجيكية بروكسل.
الدعوة الأوروبية جاءت لتضع حدا للجدل الدائر بين اسرائيل والاتحاد الأوروبي منذ أيام حول وضع القدس الشرقية في حال إقامة الدولة الفلسطينية الموعودة.
وزري الخارجية السويدي كارب بيلت يصرح : “ يجب أن تكون هناك مفاوضات حول كل شيء. كل القضايا مطروحة على الطاولة. كما نقول إننا لا نعترف بأية تغييرات على حدود عام سبعة وستين إلا إذا تم الاتفاق بشأنها بين الطرفين بما في ذلك القدس. لذلك نحن ندعو إلى سلام حقيقي ومن الضروري أن نجد عبر المفاوضات تسوية لوضع القدس باعتبارها عاصمة مستقبلية للدولتين”.
رئيس بلدية القدس نير بركات كان حذر الأوروبيين من مغبة الدعوة إلى تقسيم المدينة المقدسة : “ تقسيم القدس مع التركيز على الاختلافات في المدينة التي تبحث عن قاسم مشترك لن ينجح بالمرة وليس هناك مثال جيد واحد في العالم لهذا النوع من الأفكار”.
وزراء خارجية أوروبا عبروا أيضا عن قلقهم تجاه الوضع في القدس الشرقية داعين تل أبيب إلى التوقف عن تفكيك المنازل العربية وبناء المستوطنات مشددين على أنه من غير الممكن إقامة سلام في المنطقة في ظل هذه الممارسات.