عاجل

تقرأ الآن:

غيتس في أفغانستان لبحث التعزيزات الأميركية الجديدة


أفغانستان

غيتس في أفغانستان لبحث التعزيزات الأميركية الجديدة

روبرت غيتس، وزير الدفاع الأميركي في كابول. هي أول زيارة رسمية لأحد أعضاء إدارة باراك أوباما، منذ إعلان واشنطن قبل أسبوع زيادة عديد جنودها على التراب الأفغاني.

كيفية تطبيق قرار زيادة عدد الجنود الأميركيين إذن، على جدول أعمال محادثات غيتس مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي، ولكن أيضا أمام غيتس مهمة طمأنة كرزاي حيال التزام بلاده الطويل الأمد في الأراضي الأفغانية.

غيتس قال: “علاقتنا مع أفغانستان هي التزام طويل الأمد. وكما قلنا مراراً أنا والرئيس أوباما، فإن حكومتنا لن تدير ظهرها ثانية في هذا البلد أو هذه المنطقة”.

من جهته، كرزاي استغل الظرف موجّها رسالة واضحة إلى واشنطن حين اعتبر أن أفغانستان لن تكون قادرة على النهوض بجيشها وأمنها دون الدعم الأميركي وقال: “لعدة أعوام، وربما للسنوات الخمس عشرة أو العشرين المقبلة، أفغانستان لن تكون قادرة على الحفاظ على القوة والقدرة بالاتكال على مواردها الخاصة”.

زيارة غيتس تزامنت مع تأكيد لقائد القوات الدولية العاملة في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال أن واشنطن ستتمكن من قلب الأمور لصالحها وإنهاء مهمتها في الأراضي الأفغانية خلال سنة واحدة.